تربية النحل ومواقع التواصل الاجتماعي

بدون شك فان مربي النحل مثل غيرهم يستخدمون الهواتف الذكية ومواقع التواصل الاجتماعي وخاصة الواتسآب للتواصل في ما بينهم والاستفادة من الخبرات. انا صخصيًا عضو في اكثر من مجموعة وقد لبيت دعوة التعض لمجموعات عربية.

ايجابيات التواصل لا تُحصى وقد ساعدت هذه المواقع الكثيرين واستفدت انا شخصيًا من المعلومات المُتداولة وطلبت من الزملاء المُربين المُساعدة في تعبئة استبيانات أعمل عليها حتى اني انشات مجموعة او اثتين.

اريد في ما يلي الاضاءة على بعض نقاط الضعف في هذه المجموعات والتي تؤثرعلى انتاجيتها. لا تعود هذه الاسباب الى مُديري المجموعات بل الى ديناميكية هذه المجموعات، كما تُعاني مجموعات النحل مثل غيرها من المجموعات:

  1. الآنية: ان مدة صلاحية ما يُرسل على الواتسآب لا يتعدى الساعات القليلة. فالمُرسل بحاجة الى جواب سريع كما ان المُرسل اليه او المُرسل اليهم لا يقرأون رسائل قديمة العهد، والقِدم بالنسبة الى الواتسآب قد يعني يومًا واحدًا او اثنين.
  2. صعوبة البحث: من الصعب اجراء البحث في محادثات المجموعات خاصة عندما تكون الرسالة “صورة” او رسالة صوتية.
  3. قدرة استيعاب الهواتف الذكية: مهما كان الجهاز يعمد كل المُستخدمين الى محو الرسائل القديمة بسبب قدرة استيعاب الهاتف (مهما كانت).
  4. طرح مواضيع مختلفة في وقت واحد: قد يُطرح في النهار الواحد عدة مواضيع كما يُمكن طرح مواضيع في غير وقتها.
  5. المُصطلحات والتعابير: عندما تكون المجموعة مُكونة من جنسيات او حتى لهجات مُختلفة يصعب النقاش.
  6. هوكسHoax : مُصطلح يعني بعض المعلومات المُتداولة والتي لا ترقى الى الحقيقة. وهذه تنتشر بشكل اسرع من المعلومات العلمية المُوثقة.
  7. عمر المجموعات: لكل مجموعة مدة صلاحية مُعين وللاعضاء في المجموعة ايضًا. عالميًا عمر المجموعات باكثر من 60% من الاعضاء الاصليين لا يتعدى السنتين من العمر.

بعض الحلول العَملية:

  1. مجموعات مُتخصصة: ان انشاء مجموعات مُتخصصة في موضوع مُعين ولهدف مُعين وربما لفترة مُعينة.
  2. تاريخ مُحدد للاستماع لمحاضرة في موضوع واحد مُعين.
  3. ارسال رسائل اسبوعية او شهرية للاضاءة على المواضيع الاهم والاكثر اثارة للتساؤل.
  4. تنظيم المجموعات وطرح المواضيع في اوقاتها فيغلب على هذه المجموعات الفعل بد “رد الفعل” الذي تُعاني منه اليوم.
  5. امكانية تحويل هذه الداتا والعمل على تطبيق الكتروني (App) للنحالة.
  6. موقع الكتروني مُتخصص يقدم موادًا ودروسًا عن بُعد.
  7. قاعدة بيانات تفاعلية (interactive) تُساعد الباحثين ومُربين النحل.

هذه محاولة بسيطة للاضاءة على الاستعمالات المُختلفة لمجموعات التواصل الاجتماعي والطُرق الامثل للاستفادة منها.

د. داني العبيد

11/05/2017

About danyelobeid

I have a PhD in agriculture. I am interested mostly in bees, beekeeping practices and environmental issues.
هذا المنشور نشر في Uncategorized. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s